الرئيسية / غير مصنف / العظيم احمد ديدات – من هو الشيخ احمد ديدات

العظيم احمد ديدات – من هو الشيخ احمد ديدات

– موضوعنا النهاردة عن سفير القرآن و أسد الجنوب و شيخ المناظرين وقاهر المُنصرين الشخص العظيم والشيخ الجليل أحمد ديدات .

– ولد سنة 1918 ميلادياً في الهند ،
لأبوين مسلمين ( حسين كاظم ديدات) وزوجته( فاطمة) ، وهاجر والده إلى دولة جنوب أفريقيا بعد وقت قصير من ولادة أحمد وغير عمله من الزراعة الي الخياطة، ولما بلغ أحمد 9 سنين ماتت والدته فلحق بأبيه إلى جنوب أفريقيا عام 1927م ، عاش هناك بقية عمره، وبدأ دراسته لما بلغ 10 سنين وأكمل الصف السادس، لكن الظروف المادية الصعبة أعاقت إكمال دراسته.

– وقرر انه يساعد والده فـ أشتغل في دكان لبيع الملح وبعدين اشتغل في مصنع للأثاث لمدة 12 سنة واترقي في عمله في المصنع من سائق إلى بائع ثم مدير المصنع وفي الوقت دا دخل الكلية الفنية السلطانية زي ما كان بيُطلق عليها في الوقت دا فدرس فيها الرياضيات وإدارة الأعمال .

– ديدات كان مجرد صبي ميعرفش كتير عن الأسلام ،
وكان في طلاب مدرسة تبشيرية بيترددوا عليه في محل الملح ويعرضوا عليه تعاليم المسيحية ويوجهوا ليه أسئلة استفزازية عن دينه ولأنه مكنش يعرف عن الإسلام غير الشهادة، قابل صعوبة في الدفاع عن عقيدته .

– من خلال كلامهم أستنتج ان في نبرة استهزاء و عنصرية ، وعرف ان سبب عجزه عن الرد عليهم كان بسبب جهله .

-كان مُدرك ان بمُجرد القراءه بس ممكن يبقي قوي ويقدر يرد .

– اتجه ديدات للقراءه فبقي يقرأ كل كتاب يقابله وأي شئ يشوفه و يقدر يستفيد منه بمعلومة حتي لو بسيطة ، اتجه لمكتبة المدينة كان بيقرأ في كل حاجة فيها كان بيقرأ عن حاجات ميعرفش معناها وحاجات أول مرة يسمع عنها ، قرأ في التاريخ والأدب والجغرافيا و الفيزياء و الهندسة و الفلسفة واللغات وغيرها كتير.

– قرأ ودرس تاريخ المسيحية و قرأ ودرس الأناجيل وكان بيبحث عن التناقضات اللي فيها ويسجلها لحد ما جه وقت علي أحمد ديدات كان قرأ كل الكتب اللي في موجودة في مكتبة المدينة .

– لما بدأ يوصل لمرحلة الشباب أصبح يمتلك حصيلة لغوية ومعرفة واسعة جداً ، ولما انتهي من مرحلة بناء شخصيتة بدأ مرحلة الهجوم المضاد .

– بقي هو اللي بينتظر المنصرين والمبشرين في دكان الملح عشان يرد علي أسئلتهم ويفحهمهم بالاجابات مش كدا وبس دا كمان كان بيفحمهم بأسئلة في دينهم وكانوا بيعجزوا عن الرد .

– واللي ساعد ديدات في كدا إنه كان حافظ القرآ الكريم بأرقام آياته و سوره ، وبعد ما انتهي من حفظ القرآن الكريم حفظ الاناجيل الاربعة ( لوقا ، متي ، يوحنا ، مرقص ) .

ديدات أتحول من شاب فقير إلي مارد وفارس إسلامي لدرجة إن المبشرين والمنصرين والقساوسة امتنعوا انه يرحوا المحل خوفاً من مواجهة ديدات .

فـ ديدات بقي يستني يوم اجازته ويروح كنائس المنصرين بنفسه و يناظرهم !

– في يوم من الايام احمد ديدات لقي كتاب غير حياته كتاب ( إظهار الحق ) للعلامة الهندي ( رحمت الله الأموي ) عبارة عن كتاب ذكر فيه الشيخ رحمت الله مبادئ المناظرة العقلانية مع النصاري في العصر الحديث.

– قرر احمد ديدات يطور من نفسه و عمله الدعوي ، أصبح يعقد مناظرات كتيرة في مجال مقارنة الأديان ، وانتقل من كنيسة ل كنيسة عشان يناظر المنصرين بالدعوة الحكيمة و بحجته القوية ، مع الوقت بقي ينتقل من بلد لـ بلد لعقد المناظرات الدينية مع كبار علماء النصاري ، ذاع صيته في جميع انحاء العالم والناس بقت تتناقل قصص الشيخ الجنوب افريقي اللي حافظ أرقام آيات القرآن الكريم وأرقام صفحات الكتاب المقدس عن ظهر قلب ، أصبح أحمد ديدات أهم مناظر إسلامي علي وجه الكرة الارضية .

– احمد ديدات كان بيستخدم وسائل العصر الحديثة في خدمة الدعوة الاسلامية ، كان بيسجل محاضراته ومناظراته علي اشرطة فيديو عشان تنتشر في اماكن بعيدة و تسجيلاته بقت موجودة حالياً كتير علي اليوتيوب .

– في ابريل 1996 م بعد رجوعه من رحلة دعوية ناجحة من استراليا أُصيب احمد ديدات بجلطة في الدماغ ، الاطباء نصحوه بالراحة وعدم السفر لكنه ضرب بكلام الاطباء عرض الحائط وكان بيسافر ويدعو الناس لكن المرض اشتد عليه فأصيب بجلطة خطيرة في الدماغ ، الجلطة اثرت عليه ومبقاش يقدر يحرك غير عينيه ، ورغم كدا مستسلمش ، استخدموا لوحة ضوئية كان بيقدر يختار منها بعينيه حروف الكلمات اللي عايز يقولها ليستمر البطل ديدات في دعوته 9 سنين وهو ضريح الفراش ويزوه الزوار من مختلف العالم الاسلامي .

– الاتنين 8 اغسطس 2005 م فقدت الأمة الاسلامية الداعية الإسلامي العظيم أسد جنوب افريقيا الشيخ المجاهد احمد ديدات ، رحمه الله و جزاه عنا وعن المسلمين خير الجزاء .

عن admin

شاهد أيضاً

شات علي مزاجكم | شات ع مزاجكم | دردشه علي مزاجكم

شات علي مزاجكم دردشه فلاش شات تضم جميع بلاد العرب من شباب وبنات بها العديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات